الأكثر قراءة
بالصور.. قوات جديدة من الحرس تعلن انضمامها للجيش الوطني
رويترز: ضربات جوية بقيادة السعودية تصيب قواعد عسكرية في اليمن
اختيارات القراء
مقالات الرأي
المقاومون الأبطال في عدن الصمود ضربوا أروع الأمثلة في الاستبسال والتفاني والمقاومة والشهادة وهم يقاومون قوى
نحن انتصرنا في المعركه على الارض او اوشكنا ان ننتصر ..ولكن المعركه القادمه هي الحاسمه والنصرفيها يتطلب حشدا
لا يوجد على وجه الأرض، دولةٌ أو شعب، مدوا أيديهم بالحب والعون والود، كما فعلت المملكة وشعبها مع اليمن وشعبه
يبدو أن كل يوم يمر باليمن من أخطر السيناريوهات، فبعد اجتياح تعز والسيطرة على مفاصلها الاستراتيجية، واستمرار
•• دماء اليمنيين تسيل وجراحهم تتسع وآلامهم تزداد وقلقهم يتضاعف دون أن يدرك أولئك الذين يعتمدون لغة القوة
في تصريح للأمير سعود الفيصل خلال اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الأخير أشار إلى مسألة حضور الحوثيين في
اتبعنا على فيسبوك
اتبعنا على تويتور
ماذا قالت الصحافة

قتلى وجرحى من الحوثيين في

الاثنين 16 ديسمبر 2013 04:41 مساءً

عدن المستقبل - متابعات 

قال الشيخ/ سرور الوادعي ـ الناطق الرسمي لأبناء دماج ـ إن مليشيات الحوثي شنت هجوماً كبيراً من أربع جهات على منطقة دماج, مستخدمة فيها دبابتين ومدفعية الهاون وكافة الأسلحة الثقيلة والخفيفة من الساعة الخامسة عصراً حتى الساعة العاشرة والنصف من ليل أمس، بعد أن قصفت المنطقة بشكل متقطع منذ الصباح، موضحاً أن هذا القصف والهجوم نجم عنه استشهاد 4 من أبناء دماج وإصابة سبعة عشر آخرين، لافتاً إلى أن المرضى والجرحى ينتظرون الموت نتيجة انعدام العلاجات والمستلزمات الطبية، مشيراً إلى أن ميليشيات الحوثي نفذت يوم أمس العديد من الهجمات ولقصف المدفعي على منطقة دماج، مستخدمة في ذلك دبابتين وعددا من أنواع المدفعية الثقيلة والمتوسطة، موضحاً أن هجمات ميليشيات الحوثي التي بدأت عند الساعة الخامسة مساء أمس وحتى العاشرة والنصف، وتركزت على أربع جهات لمنطقة دماج هي "الوطن، المدرسة، آل مانع، المقابر". 

وذكر الشيخ/ الوادعي ـ في تصريح خاص لـ "أخبار اليوم" ـ أن منطقة دماج تعيش حصاراً مطبقاُ منذ 70 يوماُ من قبل مليشيات الحوثي المسلحة التي منعت إدخال أي مواد غذائية أو طبية، مشيراً إلى أن الأسرة في دماج صارت تأكل وجبة واحدة في اليوم والليلة من الخبز الجاف والماء، بالإضافة إلى انعدام حليب الأطفال كلياُ منذراً بكارثة إنسانية إذا لم تتدخل الدولة والمجتمع اليمني هناك, خاصة وأن التموينات الدوائية قد انعدمت وأصبح المرضى والجرحى ينتظرون الموت. 

من جانب آخر طالب الشيخ الوادعي من الرئيس والحكومة اليمنية إيقاف اعتمادات المكاتب التنفيذية في محافظة صعدة لأن حركة الحوثي المسلحة -التي تسيطر على صعدة- تقوم بالاستيلاء عليها واستخدامها في المجهود الحربي ضد دماج، مشيراً إلى أن الحوثي أصبح يقاتل دماج بأسلحة وأموال الدولة كونه مسيطراً على جميع المكاتب التنفيذية في المحافظة بالقوة بالإضافة إلى البنوك بعد أن طرد جميع الموظفين الوطنين. 

وأشار الوادعي إلى أن الحوثي يجبر المحلات التجارية والمواطنين في صعدة للتبرع لصناديق يسميها صناديق دعم المجاهدين من "أنصار الله" بينما هي صناديق لدعم ميليشيات "أنصار الشيطان" لمواصلة الحرب على دماج حد قول الوادعي, مضيفا بأن الحوثي رفع سعر الكهرباء للكيلو من 10 ريالات إلى 120 ريالا لدعم الحرب على دماج، وكذلك فرض رسوم إجبارية على المياه بمقدار عشرة آلاف ريال. 

وفي جبهة حاشد أكدت مصادر محلية لـ "أخبار اليوم" أن منطقة "خيوان الوادي" شهدت مواجهات عنيفة في قريتي "الصبيحات وشوكان".. حيث استهدفت مدفعية قبائل حلف النصرة أحد التجمعات الحوثية التي يقودها قيادي حوثي يدعى "عرام"، لتتوسع بعد ذلك المواجهات في "خيوان الوادي" بالكامل.. حيث تم التبادل بالقصف المدفعي بين مليشيات الحوثي وقبائل حلف النصرة، في كل من "الحمراء، السماسمة، ذو غلفان، ذو خماسي، ذو دروان، ذو ضاوي، والحاجب"، منوهة إلى أن ستة من مقاتلي حلف النصرة قد جرحوا في هذه المواجهات في حين شوهدت العديد من السيارات التابعة لجماعة الحوثي تنقل العدد من القتلى والجرحى إلى المناطق التي يتواجدون فيها باتجاه مديرية سفيان، بمحافظة عمران. 

وفي واي "دنان" أكدت المصادر أن المعارك اشدت يوم أمس في مناطق متفرقة من الوادي بين قبائل حلف النصرة وميليشيات الحوثي، مشيرة إلى أن الحوثيين تلقوا خسائر كبيرة في تلك المواجهات والقصف المتبادل، وتمكن مقاتلي حلف النصرة من كسر هجوم للحوثيين في دنان، وبدأ عناصر الحوثي يشكون خذلان شخص يدعى الوروري، وكذا زعيم جماعة الحوثي لهم عبدالملك الحوثي. 

وفي جبهة كتاف أفادت المعلومات الواردة من الجبهة أن مقاتلي حلف النصرة تمكنوا من السيطرة على إحدى التباب والمواقع التي كانت ميليشيات الحوثي تسيطر عليها بعد معارك عنيفة، ولازالت المنطقة تشهد مواجهات عنيفة بين مقاتلي حلف النصرة وميليشيات الحوثي.. وكان أحد مقاتلي حلف النصرة قد شبه المواجهات في جبهة كتاف بمعركة عض الأصابع، أي أن من سيتوجع أولاً من المواجهات سيسقط ويخسر هذه المواجهات، مؤكداً أن المواجهات تأخذ في طابعها القتالي الكر والفر.. جاء ذلك في إحدى تغريداته على موقع "تويتر". 


شاركنا بتعليقك

جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن المستقبل] ©2017
الرئيسية | أخبار عدن | اخبار محلية | تقارير | حوارات | رياضة | مال واعمال | العرب والعالم | رأي | ثقافة | المرأة والطفل
الطقس في عدن الآن درجة | آخر تحديث الأربعاء 03 فبراير 2016 02:47 صباحاً