الأكثر قراءة
بالصور.. قوات جديدة من الحرس تعلن انضمامها للجيش الوطني
رويترز: ضربات جوية بقيادة السعودية تصيب قواعد عسكرية في اليمن
اختيارات القراء
مقالات الرأي
المقاومون الأبطال في عدن الصمود ضربوا أروع الأمثلة في الاستبسال والتفاني والمقاومة والشهادة وهم يقاومون قوى
نحن انتصرنا في المعركه على الارض او اوشكنا ان ننتصر ..ولكن المعركه القادمه هي الحاسمه والنصرفيها يتطلب حشدا
لا يوجد على وجه الأرض، دولةٌ أو شعب، مدوا أيديهم بالحب والعون والود، كما فعلت المملكة وشعبها مع اليمن وشعبه
يبدو أن كل يوم يمر باليمن من أخطر السيناريوهات، فبعد اجتياح تعز والسيطرة على مفاصلها الاستراتيجية، واستمرار
•• دماء اليمنيين تسيل وجراحهم تتسع وآلامهم تزداد وقلقهم يتضاعف دون أن يدرك أولئك الذين يعتمدون لغة القوة
في تصريح للأمير سعود الفيصل خلال اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الأخير أشار إلى مسألة حضور الحوثيين في
اتبعنا على فيسبوك
اتبعنا على تويتور
ماذا قالت الصحافة

مصادر عسكرية لـ"الأمناء" : قوى تقليدية ورافضة للتغيير تهدد بإسقاط عدد من مؤسسات الدولة واستهداف مقر مؤتمر الحوار الوطني الشامل اقرأ المزيد من الامناء نت

الاثنين 16 ديسمبر 2013 12:15 صباحاً

عدن المستقبل - متابعات

مصادر عسكرية لـ"الأمناء" : قوى تقليدية ورافضة للتغيير تهدد بإسقاط عدد من مؤسسات الدولة واستهداف مقر مؤتمر الحوار الوطني الشامل

قالت مصادر عسكرية وأمنية وتقارير استخباراتية لـ صحيفة "الامناء" في عددها الصادر صباح اليوم إن هناك مخاطر حقيقية تهدد استقرار البلد وأمنه تتمثل بالقوى التقليدية والرافضة لعملية التغيير بهدف تعطيل مؤتمر الحوار الوطني قبيل إعلان مخرجاته.

التهديدات, وفقًا للمصادر, تكمن عبر أعمال عدة منها إسقاط عدد من مؤسسات الدولة وبشكل خاص السيادية منها وذات الارتباط بحياة الناس, إضافة إلى تهديدات تستهدف مقر مؤتمر الحوار الوطني.

وقالت المصادر لـ"الأمناء" إن من بين التهديدات استهداف البنى التحتية كالجسور والمنشآت النفطية والتجمعات السكنية والبشرية والأسواق الشعبية, إضافة إلى تنفيذ اغتيالات لقيادات سياسية وحزبية عليا من بينها قيادات الحوار الوطني وأعضاؤه تطال رئيس الجمهورية نفسه.

وأكدت أن الوضع الحالي يتطلب رفع اليقظة والجاهزية بدرجة كبيرة وتأمين القيادات العليا إضافة إلى حماية المؤسسات والمنشآت الخدمية والتجمعات السكنية.

صحيفة "الأمناء" في الـ2 من ديسمبر الجاري كانت نشرت معلومات تضمنها تقرير استخباراتي دولي رُفع للرئيس هادي كشف خططًا للسيطرة على أحياء بصنعاء ومدن أخرى.

وفي الـ5 من الشهر الجاري تعرض مجمع وزارة الدفاع بالعرضي لتفجير واقتحام من قبل مسلحين في عملية أودت بحياة العشرات في حادثة تعد الأولى من نوعها.

وكانت المعلومات الاستخباراتية التي أحيط بها الرئيس هادي أشارت إلى وجود تسليح لمليشيات عسكرية لإحداث فوضى عارمة في صنعاء ومدن أخرى، وهو المشهد الذي تجسّد في ساحة العرضي.


شاركنا بتعليقك

جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن المستقبل] ©2017
الرئيسية | أخبار عدن | اخبار محلية | تقارير | حوارات | رياضة | مال واعمال | العرب والعالم | رأي | ثقافة | المرأة والطفل
الطقس في عدن الآن درجة | آخر تحديث الأربعاء 03 فبراير 2016 02:47 صباحاً