الأكثر قراءة
بالصور.. قوات جديدة من الحرس تعلن انضمامها للجيش الوطني
رويترز: ضربات جوية بقيادة السعودية تصيب قواعد عسكرية في اليمن
اختيارات القراء
مقالات الرأي
المقاومون الأبطال في عدن الصمود ضربوا أروع الأمثلة في الاستبسال والتفاني والمقاومة والشهادة وهم يقاومون قوى
نحن انتصرنا في المعركه على الارض او اوشكنا ان ننتصر ..ولكن المعركه القادمه هي الحاسمه والنصرفيها يتطلب حشدا
لا يوجد على وجه الأرض، دولةٌ أو شعب، مدوا أيديهم بالحب والعون والود، كما فعلت المملكة وشعبها مع اليمن وشعبه
يبدو أن كل يوم يمر باليمن من أخطر السيناريوهات، فبعد اجتياح تعز والسيطرة على مفاصلها الاستراتيجية، واستمرار
•• دماء اليمنيين تسيل وجراحهم تتسع وآلامهم تزداد وقلقهم يتضاعف دون أن يدرك أولئك الذين يعتمدون لغة القوة
في تصريح للأمير سعود الفيصل خلال اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الأخير أشار إلى مسألة حضور الحوثيين في
اتبعنا على فيسبوك
اتبعنا على تويتور
اخبار محلية

رويترز: آلاف الجنود اليمنيين يتعهدون بدعم الرئيس هادي

الأحد 19 أبريل 2015 08:15 مساءً
رويترز: آلاف الجنود اليمنيين يتعهدون بدعم الرئيس هادي

عدن المستقبل

 

قال مسؤولون محليون في شمال اليمن إن قائد منطقة عسكرية كبيرة تغطي نصف حدود البلاد مع السعودية تعهد يوم الأحد بدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي.

 

ويضع هذا الاعلان 15 ألف جندي في المنطقة الحدودية والجبلية في صف السعودية التي تدعم هادي وتقود حملة قصف جوي في اليمن منذ ثلاثة أسابيع ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران.

 

وقال أحد المسؤولين لرويترز "أعلن العميد الركن عبد الرحمن الحليلي قائد المنطقة العسكرية الأولى اليوم دعمه للشرعية الدستورية التي يمثلها الرئيس هادي."

 

وأذيع الاعلان أيضا في الراديو الرسمي بمدينة سيئون ثاني مدينة رئيسية في حضرموت حيث تتمركز القاعدة العسكرية الرئيسية في المنطقة.

 

ومعظم الجيش اليمني موال للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي تقاتل قواته مع الحوثيين في معارك عبر جنوب وشرق اليمن.

 

ولكن انشقاق القوات الشمالية الشرقية يرفع عدد الكتائب التي تدعم هادي إلى حوالي عشر كتائب. ويشير الى احساس متزايد في الجيش بأن قوة الدفع تميل لصالح الرئيس الذي يقيم حاليا في العاصمة السعودية الرياض.

 

وبداية من الأسبوع الماضي أخلت معظم كتائب الجيش على طول ساحل اليمن الشرقي على بحر العرب مواقعها وسلمت أمن القواعد وحقول مسيلة وهي أكبر حقول نفطية يمنية إلى قبائل سنية مسلحة.

 

ويوم الاثنين حذت حذوها قبائل قوية أخرى في المنطقة العسكرية الأولى وأعلنت بعد تجمع حاشد دعمها لهادي والعملية العسكرية بقيادة السعودية في خطوة شجعت على الأرجح قائد المنطقة على اتخاذ قراره.

 

وقال المحلل السياسي راضي صبيح في سيئون لرويترز إن اعلان القائد جاء بعد قرار القبائل مضيفا أنه يستحيل أن يعارض رغبة القبائل ويستمر في العيش جنبا إلى جنب معها كما أشار إلى أنه من المرجح أن يكون هناك بعض الضغط من السعودية الحريصة على تأمين حدودها.

 

ويرتبط المواطنون من حضرموت أكبر محافظات اليمن والتي تمتد من الساحل الجنوبي حتى حدود السعودية بعلاقات وثيقة مع المملكة من خلال روابط أسرية وتاريخية.

 

ويحاذي باقي الحدود السعودية المعقل الشمالي للمسلحين الحوثيين المعادين بقوة للسعودية التي يقودها السنة.

أخبار من الرئيسية

شاركنا بتعليقك

جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن المستقبل] ©2017
الرئيسية | أخبار عدن | اخبار محلية | تقارير | حوارات | رياضة | مال واعمال | العرب والعالم | رأي | ثقافة | المرأة والطفل
الطقس في عدن الآن درجة | آخر تحديث الأربعاء 03 فبراير 2016 02:47 صباحاً