الأكثر قراءة
بالصور.. قوات جديدة من الحرس تعلن انضمامها للجيش الوطني
رويترز: ضربات جوية بقيادة السعودية تصيب قواعد عسكرية في اليمن
اختيارات القراء
مقالات الرأي
المقاومون الأبطال في عدن الصمود ضربوا أروع الأمثلة في الاستبسال والتفاني والمقاومة والشهادة وهم يقاومون قوى
نحن انتصرنا في المعركه على الارض او اوشكنا ان ننتصر ..ولكن المعركه القادمه هي الحاسمه والنصرفيها يتطلب حشدا
لا يوجد على وجه الأرض، دولةٌ أو شعب، مدوا أيديهم بالحب والعون والود، كما فعلت المملكة وشعبها مع اليمن وشعبه
يبدو أن كل يوم يمر باليمن من أخطر السيناريوهات، فبعد اجتياح تعز والسيطرة على مفاصلها الاستراتيجية، واستمرار
•• دماء اليمنيين تسيل وجراحهم تتسع وآلامهم تزداد وقلقهم يتضاعف دون أن يدرك أولئك الذين يعتمدون لغة القوة
في تصريح للأمير سعود الفيصل خلال اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الأخير أشار إلى مسألة حضور الحوثيين في
اتبعنا على فيسبوك
اتبعنا على تويتور
رأي
الاثنين 23 مارس 2015 10:16 مساءً

اليمن.. والسيناريو الكارثي

عكاظ

يبدو أن كل يوم يمر باليمن من أخطر السيناريوهات، فبعد اجتياح تعز والسيطرة على مفاصلها الاستراتيجية، واستمرار غارات الطائرات الحربية على مقر قصر الرئاسة في عدن، في استهداف مباشر للرئيس الشرعي، وقبل ذلك التفجيرات الإرهابية التي ضربت صنعاء.. بعد كل ذلك لا يزال مجلس الأمن الدولي عاجزا عن اتخاذ قرارات حاسمة لردع الانقلاب ووقف العبث بمقدرات شعب ومنطقة تواجه تحديات غير مسبوقة.

 

المؤشرات والمعلومات المتوفرة حتى الآن، تقود اليمن إلى السيناريو الكارثي، ما لم تسارع القوى الإقليمية والدولية إلى التدخل السريع لوقف هذا التدهور، لاسيما في ضوء الحديث عن احتمالات توجه الانقلابيين بدعم ومساندة موالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح إلى عدن، وتواصل المخطط الحوثي للسيطرة على محافظة مأرب النفطية التي لا تزال المواجهات مستمرة فيها بين رجال القبائل ومسلحي الحوثي.. صحيح أن مأرب لم تسقط بعد ولاتزال تقاوم، لكن إلى متى يمكن أن تقاوم، في ظل دعم إيراني بالسلاح والعتاد لميليشيات الانقلاب.

 

وإذا كان الحال كذلك في مختلف مناطق اليمن، فإن السيناريو الأسوأ الذي بدا يلوح في الأفق ليس بعيدا عن اليمن واليمنيين في ظل هذه الأجواء المفعمة بالتفجيرات وقصف الطائرات الحربية، وتواصل الزحف الحوثي على المحافظات والمدن، وهو ما يجب التحذير منه، لأنه سيناريو لن يبقي ولن يذر، ومن ثم فإن حوار الرياض المرتقب الذي باركته القوى الإقليمية والدولية، يبدو أنه المخرج الوحيد للحيلولة دون انزلاق البلاد إلى حرب أهلية وتدخلات خارجية.

 

 

* الرأي السياسي



جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن المستقبل] ©2017
الرئيسية | أخبار عدن | اخبار محلية | تقارير | حوارات | رياضة | مال واعمال | العرب والعالم | رأي | ثقافة | المرأة والطفل
الطقس في عدن الآن درجة | آخر تحديث الأربعاء 03 فبراير 2016 02:47 صباحاً