الأكثر قراءة
بالصور.. قوات جديدة من الحرس تعلن انضمامها للجيش الوطني
رويترز: ضربات جوية بقيادة السعودية تصيب قواعد عسكرية في اليمن
اختيارات القراء
مقالات الرأي
المقاومون الأبطال في عدن الصمود ضربوا أروع الأمثلة في الاستبسال والتفاني والمقاومة والشهادة وهم يقاومون قوى
نحن انتصرنا في المعركه على الارض او اوشكنا ان ننتصر ..ولكن المعركه القادمه هي الحاسمه والنصرفيها يتطلب حشدا
لا يوجد على وجه الأرض، دولةٌ أو شعب، مدوا أيديهم بالحب والعون والود، كما فعلت المملكة وشعبها مع اليمن وشعبه
يبدو أن كل يوم يمر باليمن من أخطر السيناريوهات، فبعد اجتياح تعز والسيطرة على مفاصلها الاستراتيجية، واستمرار
•• دماء اليمنيين تسيل وجراحهم تتسع وآلامهم تزداد وقلقهم يتضاعف دون أن يدرك أولئك الذين يعتمدون لغة القوة
في تصريح للأمير سعود الفيصل خلال اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الأخير أشار إلى مسألة حضور الحوثيين في
اتبعنا على فيسبوك
اتبعنا على تويتور
رأي
الأحد 01 مارس 2015 08:44 مساءً

يابن عمر.....لن تنبعث دوله من عقول العصابات !!

م. جمال باهرمز
(مهما طال الزمن/ سيذهب عن سمائنا الجرح الحقير/ وسيرحل وجه العفن/ وكل دجالا شرير/ في شرعهم نحن قطعان شاء/ وهم المالك والراعي والامير/ في شرعنا هم العله/ وامراض موبوءة قاتله / وعصابه ارهاب مشكله / من اللص والمجرم / ومعدوم الضمير/ نتنة كأنها مزبلة/ تحتاج الى سرعة التطهير)
 
 
- أصبح من البديهي ومن خلال التجربة بان أي مكون سياسي سواء حزب او تنظيم او تجمع يستحوذ على الوظيفة العامة والثروة له ولأعضائه فقط ويحرم بقية ابناء الوطن ومكوناته. فهو يحول نفسه من مكون سياسي الى عصابه تقود المجتمع الى الانهيار. هذا المكون ينخر في جدار الدولة ويوما بعد يوم يتسع الشرخ فتنهار الدولة وخاصه عندما يكون حزب حاكم او شريك في الحكم ويمارس قادته التجارة بشتى الطرق حلالها وحرامها وفقط يهتم بأعضائه ومؤازرتهم وحل مشاكلهم على حساب الوطن وأبناء الوطن فيصبح هذا المكون بنظر المجتمع مجموعة عصابه. يتم لفظهم تدريجيا من جسم الاوطان. حتى وان لبسوا ثوب الثوار وحملوا مشاعل التغيير والدولة المدنية ظاهريا لكن ولائهم لقادة مكوناتهم اقوى من ولائهم لأوطانهم لذا يصبحوا هم أكثر الأدوات التي توفر خراب الوطن وتفريق أبنائه والتمايز بينهم وافساد مؤسسات الدولة شيئا فشيئا والقضاء عليها ويبدأ الخيرين في هذا المكون من الابتعاد عنه بعد معرفة حقيقته واهدافه. وهذا ما لمسه وعايشه أبناء الجنوب منذ الأيام الأولى للوحدة المغدور بها فاتضح لأبناء الجنوب ان من يحكم شعبنا في الشمال قبل الوحدة ويحكم الشمال والجنوب بعد الوحدة ليست مؤسسات الدولة ولا دستورها ولا قوانينها ...فكل تلك القوانين والدساتير والتشريعات والشعارات هي فقط منظر صوري امام العالم وان من بيده الحكم هو التحالف المثلث المدمر(القبلي –العسكري-الديني) فشيخ القبيلة تخضع له كل السلطات المدنية....ومن جهة أخرى نجد ان ما يسمى بمؤسسات الجيش والامن تقسم بين كبار العسكر وتأتمر الألوية والقطاعات العسكرية بأمرهم  والذين بدورهم هم انفسهم أدوات تأتمر لدول اقليميه واجنبيه ...ومن جهة أخرى نجد ان مشايخ الدين قد قيدوا المجتمع بفتاوى تسير في اتجاه خدمة نفس أدوات المثلث المدمر ومن يحميهم من الخارج ...ولان الدخول في الوحدة مع الجنوب سيفرض واقع ديمقراطي وأحزاب ...عندها بدأت المجموعة النافذة في هذا المثلث المدمر بإعادة التشكل وصناعة أحزاب دينيه ومدنيه واغلبها  تتبعهم حيث تم توزيع سلطات هذه الأحزاب على المؤتمنين من هذه المجموعة النافذة  وهم من المنتسبين في جهاز الامن الوطني ومن الجهاديين  والتجار والمشايخ ورجال الدين وتم تسخير كل الإمكانيات لهذه الأحزاب من دعم مادي ومخابراتي وبشري ....وما ان بدأت هذه الأحزاب تستقطب أبناء الجنوب حتى جعلت البعض منهم والذي وجدت فيه الإخلاص لهم او بعض الكره او روح الانتقام لأسباب سياسيه لدولة الجنوب قبل الوحدة فجعلوا منه اداه وراس حربه لأكبر معيق لخططهم وهو اضعاف الحزب الاشتراكي اليمني ذو المنبع الجنوبي والذي كان يقود الدولة في الجنوب قبل الوحدة وفعلا تم تحجيمه خاصه بعد الحرب الظالمة على الجنوب في 1994م ...وهنا تم لنافذين عصابة صنعاء  نشر افراد العصابات التابعين لهم في مدن الجنوب  ورعايتهم من قبل بعض أبناء الجنوب في السلطة وفي قيادة هذه الأحزاب في مدن الجنوب ويوما بعد يوم أصبحت الاغتيالات السياسية تتم بشكل يومي لكوادر الجنوب الوطنية (عسكريين وناشطين سياسيين وحقوقيين وكتاب وكوادر وغيرها)..
 
 
وفي السنتين الأخيرة اصبح اغلب الناس في الجنوب على معرفه ودرأيه كامله بل وتلمسه في احاديثهم  بكل صراحه عن رؤساء او أمناء او نافذي بعض أحزاب الحرب على الجنوب بانهم هم من يحمي ويرعى ويسهل للقتلة قتل ناشطي الجنوب وكوادره وانهم غير قادرين على التخلص من هذه العصابات لأنها تهدد حياتهم او حياة أبنائهم ..وليس امامهم الا مزيدا من التورط والخضوع .لان الرفض او التوقف في السير الا مالا نهاية  .سيكون العقاب هو التخلص جسديا منهم ...بل ان ما زاد الطين بله ان بعض المسئولين قد وضع بعض هؤلاء القتلة في أماكن حساسة. ومهمه مثل أجهزة المخابرات او وزارة التربية والتعليم او تجمعات تربية النش مثل المعاهد والمدارس وبعض المساجد...فأصبحت قضايا الاغتيالات والاتجار بالمخدرات والفساد والجرائم الأخرى تقيد ضد مجهول او لا يستكمل التحقيق فيها او تختفي لأنه حين يبدا التحقيق في جريمة اغتيال مثلا نجد ان ضباط البحث والتحقيق عند توصلهم الى الخيوط الدالة على القتلة تتدخل هذه الشخصيات المسئولة با يعاز من قادتهم في صنعاء لطمس الجريمة وعندما تفشل في طمس الجريمة وتسويتها  تنسحب ان كان هناك إصرار من مؤسسات الامن في اكمال إجراءات التحقيق ...عندها يتم التخلص من المحققين او الضباط الشرفاء ...ويوما بعد يوم يتورط اكثر القاتل والجريمة تنتشر وتقيد ضد مجهول ويتورط المسئول الحزبي بسبب تلبية رغبات قادته من نافذي عصابة صنعاء ...ومما يزيد الطين بله انه في ظل توجه بعض قادة الحراك الجنوبي بتخوين كل من يعمل بسلطة التابعة لصنعاء .ورفض التقارب مع القادة الجنوبيين في هذه الأحزاب للتشاور وحماية مجتمعهم ووطنهم ..يصبح لا طريق امام هؤلاء المسئولين الحزبيين الذين تورطوا الا المزيد من التورط مرغمين بتسهيل الدعم للقتلة والمتاجرين بالمخدرات وغيره من الجرائم في الجنوب ...لذا لا يوجد طريق بنظري لحماية الجنوب وحماية أبنائه في الحراك والأجهزة الأمنية والأحزاب الا ان يكون هناك توجه عام وتنسيق مشترك  من فروع الأحزاب في الجنوب لفك الارتباط  هنا يستطيع الجنوب التخلص من أدوات عصابة صنعاء وسيطرة نفوذها في الجنوب . والتي تمادت وأصبحت تهدد حتى أبنائنا في داخل مدارسهم وتحصد أرواح الطلاب بشكل هستيري في طريقها لاغتيال أبناء الجنوب ونشطائه وشرقائه وكوادره. وما مقتل الشهيد الطالب احمد باهرمز في ساحة مدرسة ثانوية النهضة برصاصة طائشة من ملثمين أرادوا اغتيال وكيل المدرسة الا ناقوس الخطر من القادم المرعب ان تم السكوت عنه.
 
 
(بسببكم أصبح ليس لنا في هذا الوطن /غير احزان تطوف بنا وافراحا تئن / صلوات على الشهداء كل ساعة زمن / حياة تتشكل بحجم ولون الكفن / وأنتم ليس لكم فيه غير / نظرات كالشرار تحرق احلامكم / احجار ترتشف الدماء من رؤوسكم / طرقات تستعر بالنار تحت اقدامكم / حين بعتم ضمائركم ببخس الثمن / حين استأمن الشعب عند من لا يؤتمن)


جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن المستقبل] ©2017
الرئيسية | أخبار عدن | اخبار محلية | تقارير | حوارات | رياضة | مال واعمال | العرب والعالم | رأي | ثقافة | المرأة والطفل
الطقس في عدن الآن درجة | آخر تحديث الأربعاء 03 فبراير 2016 02:47 صباحاً