الأكثر قراءة
بالصور.. قوات جديدة من الحرس تعلن انضمامها للجيش الوطني
رويترز: ضربات جوية بقيادة السعودية تصيب قواعد عسكرية في اليمن
اختيارات القراء
مقالات الرأي
المقاومون الأبطال في عدن الصمود ضربوا أروع الأمثلة في الاستبسال والتفاني والمقاومة والشهادة وهم يقاومون قوى
نحن انتصرنا في المعركه على الارض او اوشكنا ان ننتصر ..ولكن المعركه القادمه هي الحاسمه والنصرفيها يتطلب حشدا
لا يوجد على وجه الأرض، دولةٌ أو شعب، مدوا أيديهم بالحب والعون والود، كما فعلت المملكة وشعبها مع اليمن وشعبه
يبدو أن كل يوم يمر باليمن من أخطر السيناريوهات، فبعد اجتياح تعز والسيطرة على مفاصلها الاستراتيجية، واستمرار
•• دماء اليمنيين تسيل وجراحهم تتسع وآلامهم تزداد وقلقهم يتضاعف دون أن يدرك أولئك الذين يعتمدون لغة القوة
في تصريح للأمير سعود الفيصل خلال اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الأخير أشار إلى مسألة حضور الحوثيين في
اتبعنا على فيسبوك
اتبعنا على تويتور
رأي
الأحد 18 يناير 2015 10:19 مساءً

اليمن يمضي إلى المجهول

عكاظ

صاعد الأحداث في اليمن، يجعل من الصعوبة على أي مراقب خاصة بعد اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء، ومحاولات التمدد الممنهجة للسيطرة على مفاصل الدولة، التنبؤ بما ستؤول إليه الأوضاع أمنيا وسياسيا، فالمتمردون الحوثيون يقتربون شيئا فشيئا من فرض هيمنتهم على أرض الواقع والتحكم في القرار اليمني.

 

الحديث عن تخطيط التمرد المدعوم من قوى إقليمية لا تريد الخير لليمن والمنطقة، لتنفيذ انقلاب على السلطة الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، ليس صحيحا، فالانقلاب بكل أركانه قد حدث بالفعل منذ احتلال صنعاء والتغلغل في مؤسساتها ووزاراتها، ووقف التعيينات وإجبار الجميع على قبول سياسة الأمر الواقع.

 

إن تطور الأحداث في اليمن ينبئ بأن الحوثي وأعوانه ومن يقف خلفهم بالمال والسلاح والعتاد، لن يتوقفوا عن المضي قدما في تنفيذ أجندتهم الخبيثة التي تستهدف تمزيق اليمن أرضا وشعبا، فالحوثيون ومن يساعدهم في الداخل والخارج، لا يريدون للوضع أن يستقر وليست لديهم أية رغبة في تهدئة الوضع، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني أو اتفاقية السلم والشراكة، أو إخراج الدستور الجديد إلى النور.

 

ولعل حادثة خطف مدير مكتب الرئيس اليمني أمس، وهو في طريقه لحضور اجتماع كان مخصصا لمناقشة الدستور الجديد، ثم انسحاب ممثلي الحوثي من اللقاء، يكشف نوايا وتوجهات التمرد المسلح، وهو ما ينذر بمخاطر أكبر، قد يكون أقلها تأخر ولادة الدولة الجديدة التي ينتظرها اليمنيون، لكن الأخطر أنه يهدد باختفاء معالم الدولة القائمة حتى الآن.

 

وانطلاقا من ذلك، فإن هذه التطورات تمضي باليمن في اتجاه المجهول الذي يجعل كافة الاحتمالات والسيناريوهات مفتوحة في ظل سيطرة جماعة مسلحة على ثروات البلد ومؤسساته.



جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن المستقبل] ©2017
الرئيسية | أخبار عدن | اخبار محلية | تقارير | حوارات | رياضة | مال واعمال | العرب والعالم | رأي | ثقافة | المرأة والطفل
الطقس في عدن الآن درجة | آخر تحديث الأربعاء 03 فبراير 2016 02:47 صباحاً